آخر التطورات

عز الكلام: ام وضاح/حكومة الجوع ..تسقط بس !

    ماقادرة استوعب او اصدق ان هؤلاء المسؤولين الذين عقد عليهم الشعب السوداني امالا عراض وتوجهم علي قمة ثورة مهرها الدم والدموع ماقادرة...

 

 

ماقادرة استوعب او اصدق ان هؤلاء المسؤولين الذين عقد عليهم الشعب السوداني امالا عراض وتوجهم علي قمة ثورة مهرها الدم والدموع ماقادرة اصدق انهم بهذا البرود وهذا الفشل وبهذه اللامبالاة وكأنهم يعيشون في بروج مشيدة تحجب عنهم الرؤيا والسمع وكأنهم لايشاهدون معاناة الناس وضيقهم الذي بلغ حد الضيق ...كأنهم لايشاهدون البني ادم السوداني مثقل بالهموم والأوجاع والآمراض ...كأنهم لايسمعون آهات المعذبين والمظلومين والواطين علي الجمر ليرسموا أسوأ صورة للسياسي السوداني الذي وعلي مر التاريخ كان سببا في فشل ثوراتنا العظيمة لكن المرة دي حمدوك وجماعته (قلبو الهوبة وكتبوها كبيرة) وهم يجسدون الفشل والخيبة في اوضح صورة وهم يمارسون صمتاً لئيماً وليس نبيلاً لان أعذارهم أصبحت مكشوفة وحججهم ضعيفة  وأوهن من بيت العنكبوت والشارع نفسه سئم التبريرات الفطيرة من شاكلة ورثنا ورثة مثقلة والدولة العميقة الي اخره من هذا الطلس الماجايب حقه والأيام والأحداث أكدت ان البلد ليس فيها دولة عميقة ولاخفيفة بدليل ماتقوم به لجنة ازالة التمكين من عمل وهي تضرب ذات اليمين وذات الشمال ولااحد يقول ليها تلت التلاتة كم والبلد مافيها دولة عميقة وكل مفاتيح الدولة الان في يد قحت التي عجزت  ان تفتح باب من البوابات تعبر من خلاله الي اي براح يفك عن المواطن هذه الضيقة!!! وكل مايحدث فشل عقيم تفضحه دول غيرنا أقربها مصر دي التي مرت بذات التجربة حيث انجز شعبها ثورة ضد واحد من اكثر الأنظمة هيمنة وهو نظام حسني مبارك وانتفض علي واحد من أكثر الاحزاب في المنطقة العربية ثراء بمايملكه من عضوية نافذة ورأس مالية وهو الحزب الوطني المصري وهاهي الحكومة المصرية تمضي الان بثبات ونجاحات اوضح من قرص الشمس ولم يتعلق احد بإسدال الإعذار  من شاكلة ورثنا مشاكل وفساد من نظام مبارك واللا الدولة العميقة تعرقل اعمالنا. وكل وزير في الحكومة عارف بعمل في شنو ومطلوب منه شنو وهو أصلا جاي يعمل شنو مش ناس قريعتي راحت الذين لايحملون برنامج ولافكرة ولاهدف ولاحتي غيرة علي المواطن ويغيروا علي المواطن بمناسبة شنو ورئيس الوزراء نفسه رجل غريب   عن الشعب الذي يحكمه وهو يعرف اديس اكثر مما يعرف الخرطوم وزاد طينه بله وهو يتخندق في مكتبه لايعرف الناس ولايعرفونه!!! تحكموا كيف وتعرفوا مشاكلنا كيف وبدلكم من إيطاليا وعطوركم من باريس تعرفونا كيف وتشعروا بمعاناتنا كيف  وأولادكم في مدارس الدوحة وبرلين وجامعات باريس ولندن

صدقوني ان اكثر ماهو مخيب ومؤلم ان رئيس الوزراء عبدالله حمدوك قادنا جميعنا الي هاوية الإحباط وهو يغازل المواطن بشعارات سنعبر وسننتصر وهو ماعارف حيعبر كيف وينتصر بشنو أليس هذا علي حساب مساعر شعب أراد ان يعيش أفضل مماكان فأصبح اسوأمماكان يمكن يتخيل

الدائرة أقوله ان حكومة حمدوك فشلت فشلا ذريعا وتحولت الي حكومة جوع بامتياز مماينذر بخطر كبير وشرائح الفقراء وهم الغالبية العظمي من أهل السودان ماعادت تتحمل هذا الضغط الرهيب والمحنة مستهم في قوت عيالهم مماينذر بثورة جياع تكون مألاتها انفجار امني كبير يمثل الضربة القاضية لآخر صمام في الدولة السودانية

فيا معالي رئيس الوزراء قبلك البشير تكبر  ولم يعترف بفشله ولم يرض ان يغادر الكرسي حتي اقتلع منه اقتلاعا  فامامك الان حلان لاثالث لهما اما ان تخرج لشعبك وتكشف عن رؤيتك لمايحدث او تغادر فورا بذات الخطوط التي جاءت بك فلم يستشهد مآب لنبدل فشلا بفشل و كذالم  يقبر كشة   فإما حلول عاجلة واليوم قبل بكرة لان الوضع لم يعد السكوت عليه ممكناً او تسقط بس!!!!

كلمة عزيزة

أين هم المعارضون الذين كانو يتحدثون عن معاناة الشعب السوداني قبل سنوات أين هم الذين كانوا يرفضون رفع الدعم ويعتبرونه جريمة في حق الشعب السوداني أين هم الذين كانوا يتحدثون عن وصمة وعار الغلاء شنو الفرق ياهؤلاء

واللا داك غلاء بالشطة وده غلاء بالمايونيز

كلمة اعز

ارتفاع سعر الجازولين يهدد الموسم الصيفي خاصه وان هناك اخبار شبه مؤكدة ان وزارة الزراعة سترفع يدها تماما عن الجازولين وتأكلو شنو ؟؟؟تأكلو نيم