آخر التطورات

البرهان وماكرون يبحثان الأوضاع في تشاد وتحضيرات مؤتمر باريس

ناقش عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الوضع الجديد في جمهورية تشاد عقب التطورات الأخيرة، بجانب تحضيرات مؤتمر باريس لدعم السودان، وشارك الرئيسان في مراسم تشييع الرئيس الراحل إدريس ديبي اتنو. الخرطوم: التغيير بحث رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، …

ناقش عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الوضع الجديد في جمهورية تشاد عقب التطورات الأخيرة، بجانب تحضيرات مؤتمر باريس لدعم السودان، وشارك الرئيسان في مراسم تشييع الرئيس الراحل إدريس ديبي اتنو.

الخرطوم: التغيير

بحث رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الوضع في تشاد والمساعدة التي يمكن أن يقدِّمها السودان للمساعدة في استقرار الوضع الجديد في تشاد بعد رحيل الرئيس إدريس ديبي.

البرهان يعزي حرم ديبي

ضرورة التنسيق

والتقى البرهان وماكرون، اليوم الجمعة، على هامش تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي اتنو بالعاصمة التشادية إنجمينا.

وأكد الجانبان السوداني والفرنسي، ضرورة التنسيق بين بلديهما لترسيخ الأمن  والاستقرار في المنطقة.

كما تطرق اللقاء للترتيبات والتحضيرات الجارية لانعقاد مؤتمر باريس لدعم السودان اقتصادياً المزمع انعقاده في السابع عشر من مايو المقبل بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأكد رئيس مجلس السيادة  تلقيه الدعوة لحضور المؤتمر.

جثمان الراحل ديبي

تشييع ديبي

وكان رئيس مجلس السيادة الانتقالي شارك في مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي في ساحة الأمة وسط العاصمة التشادية إنجمينا، وسط حضور ومشاركة عدد كبير من  رؤساء وقادة الدول الأفريقية والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وممثلين عن المؤسسات والمنظمات الإقليمية والدولية.

وخلال مراسم التشييع، عدد المتحدثون مناقب ومآثر فقيد الأمة الأفريقية، الرئيس الراحل إدريس ديبي.

وتحدث في حفل مراسم التشييع عبد الكريم وزكريا، أبناء الرئيس الراحل إدريس ديبي، معددين مآثر الفقيد ودوره الكبير في تحقيق الأمن والسلام والوحدة في تشاد.

البرهان يعزي نجل ديبي

وعاد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان والوفد المرافق له إلى الخرطوم، مساء اليوم، بعد مشاركته في مراسم التشييع.

وكان في استقبال رئيس مجلس السيادة ووفده بمطار الخرطوم الفريق ركن محمد الغالي علي يوسف الأمين العام لمجلس السيادة الانتقالي.

وضم الوفد المرافق لرئيس مجلس السيادة الانتقالي للمشاركة في مراسم تشييع ديبي، عضو مجلس السيادة الانتقالي الطاهر أبوبكر حجر  ووزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي ووزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. جبريل إبراهيم.

وقتل الرئيس الراحل إدريس ديبي، طبقاً للراوية الرسمية للجيش التشادي، متأثراً بجروح أصيب بها في اشتباكات مع المتمردين بشمال البلاد مطلع الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم الجيش التشادي، عظيم برماندوا أغونا، في بيان بثه التلفزيون الرسمي، إن ديبي (لفظ أنفاسه الأخيرة دفاعاً عن دولة ذات سيادة في ساحة المعركة).

وأثيرت روايات أخرى لمقتل ديبي، تضمنت الاغتيال بواسطة حراسه، أثناء عودته من جبهة القتال، ورواية ثالثة عن مقتله في مخبأ بالعاصمة إنجمينا.

وكان آخر ظهور لديبي في الفعاليات السياسية السودانية، بحضوره مراسم التوقيع على اتفاق السلام بين الحكومة الانتقالية وعدة حركات مسلحة، بعاصمة دولة جنوب السودان جوبا.

وآلت مقاليد الحكم في تشاد للجنرال محمد كاكا، نجل الرئيس التشادي المتوفي.