المستلزمات النسوية.. المال هل يهزم الجمال؟

الخرطوم: رزاز يسلم تستثن الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد النساء من عاصفة الغلاء التي مست كل المستلزمات النسوية بدءاً من الملبوسات وانتهاء بادوات المكياج.. حالة من الكساد اجتاحت المحال والمتاجر المتخصصة في الشؤون النسوية، اصحابها يعون الايادي عل

الخرطوم: رزاز يس

لم تستثن الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد النساء من عاصفة الغلاء التي مست كل المستلزمات النسوية بدءاً من الملبوسات وانتهاء بادوات المكياج.. حالة من الكساد اجتاحت المحال والمتاجر المتخصصة في الشؤون النسوية، اصحابها يعون الايادي على الخدود في وضع(المحنة)، والجميع يردد (ان الله مع الصابرين)..

الدواء بدل الزينة
صاحب محل الخريف بدر بلال خلف كشف في حديثه لـ(السوداني) عن أن زيادات كبيرة في اسعار ؤ مستحضرات التجميل، منوها الى أنه حينما كانت الاسعار في متناول اليد يقوم التجار بشراء الدولار من البنك لشراء دواء للدولة، وهو الامر الذي انعكس في شح الدولار لتجار التجميل، مما ساهم في انعكاس ذلك على زيادة اسعار المنتج..

الدولار يحكم
من جانبه يذهب صاحب محل حسن الجاك في حديثه لـ(السوداني) الى أن سعر الدولار هو الذي يحكم الاسعار بالتالي لا توجد اسعار ثابتة في السوق، واضاف: اعتبر نفسي تورطت لارتفاع الاسعار المبالغ بها، مشددا على أن الحاجة التي تخص النساء غالية للغاية، وتابع: المنتجات المحلية غير مرغوب بها لكن يجب محاربة المستورد عبر اتقان جودة المستحضرات عموما.

فيما يرى صاحب محل ملابس نسوية في حديثه لـ(السوداني) أن ثمة ركود حاصل والغلاء يتزايد ليتسبب في الركود، واضاف: الاغلبية تركز على الماكل والمشرب منوها الى أنه اذا تفاقمت الاسعار نقوم بزيادة السعر.

حين ميسرة
صاحب محل آخر يذهب في حديثه لـ(السوداني) الى أنه لا توجد حركة بيع او شراء حاليا في سوق المستلزمات النسوية عامة، واضاف: اذا وجدت فهي قليلة بسبب زيادة وارتفاع الاسعار.
وكشف التاجر عن أنهم لا يشترون بضاعة جديدة لارتفاع الدولار بصورة كبيرة، واضاف: نلتزم الصمت لحين ميسرة.

الاستقرار لم يغير
صاحب محلات (ابو شملة) التجاني الفاروق يذهب في حديثه لـ(السوداني) الى أنه لا توجد قوة شرائية فضلا عن الارتفاع المبالغ في الاسعار منذ لحظة وقوف الدولار الى 375 جنيه، منوها الى أنه على الرغم من ثبات السعر الا أنه لا توجد حركة.
فيما أكد عبدالله صاحب محلات(الشمالية) للملابس النسائية في حديثه لـ(السوداني)
أن الاسعار ما تزال على ذات حالها ولا توجد زيادات خصوصا وان الحركة بطيئة جدا شبه واقفة .
ذات الوضع حول ركود حالة السوق النسوي، أكده صاحب محل (فايف استار)، منوها الى أن انقطاع التيار الكهربائي تسبب في شلل كامل للسوق.

ضعف السعر
من جانبه قال صاحب محلات تجميل في حديثه لـ(السوداني) الى أن الحالة العامة ركود في السوق، واضاف: يوم تلو الاخر هناك زيادة في الاسعار البضائع، منوها الى أنه يبيع البضاعة الحالية بسعر، وتابع: لكن اذا ذهبت السوق اشتري البضاعة بسعر آخر يبلغ اضعاف سعر البيع او العائد .