بطولة فرنسا: موناكو يقترب من دوري الابطال

اقترب موناكو من حجز بطاقته الى مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الموسم المقبل بانتزاعه المركز الثاني من مرسيليا عقب فوزه على ضيفه بريست 4

باريس: اقترب موناكو من حجز بطاقته الى مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الموسم المقبل بانتزاعه المركز الثاني من مرسيليا عقب فوزه على ضيفه بريست 4 2 السبت في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من بطولة فرنسا في كرة القدم.

وقلب موناكو الطاولة على ضيفه بريست وحول تخلفه بهدفين لجان كيفان دوفيرن (10) والدولي الجزائري يوسف بلايلي (23) إلى فوز برباعية بينها ثلاثية لمهاجمه الدولي وسام بن يدر (44 من ركلة جزاء و51 و54) رافعا رصيده إلى 24 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين، وأضاف الالماني كيفن فولاند الرابع (70).

الفوز التاسع

وهو الفوز التاسع على التوالي لموناكو فرفع رصيده الى 68 نقطة بفارق الاهداف أمام مرسيليا الذي خسر قمة المرحلة أمام مضيفه رين صفر 2.

وحسم رين نتيجة المباراة في شوطها الاول بثنائية لبنجامان بوريغو (12) والكرواتي لوفرو ماير (35).

وبات موناكو بحاجة الى الفوز على ضيفه لنس لضمان البطاقة المباشرة الى دوري الابطال، فيما تنتظر مرسيليا الذي تراجع الى المركز الثالث المؤهل الى الدور التمهيدي للمسابقة القارية العريقة، مباراة قوية امام ضيفه ستراسبورغ الذي لا يزال ينافس على بطاقة قارية عقب فوزه الصعب على ضيفه كليرمون فيران بهدف وحيد سجله أدريان توماسون في الدقيقة 28.

وصعد ستراسبورغ الى المركز الخامس المؤهل الى مسابقة كونفرس ليغ برصيد 63 نقطة بفارق نقطتين خلف رين الذي صعد الى المركز الرابع المؤهل الى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

واستغل رين خسارة نيس على أرضه أمام ضيفه ليل بطل الموسم الماضي بهدف للهولندي جاستن كلويفرت (31) مقابل ثلاثة أهداف للكندي جوناثان ديفيد (52 و61) والأميركي تيموثي ويا، نجل جورج، رئيس ليبيريا حاليا ونجم باريس سان جرمان وميلان الايطالي سابقا، (90+5).

وتراجع نيس الى المركز السادس بعدما تجمد رصيده عند 61 نقطة.

وقال مدرب رين برونو جينيزيو "أنا فخور جدًا، لقد أظهرنا أن لدينا الكثير من الشخصية للرد بعد أدائنا السيئ في نانت (الخسارة 1 2 في المرحلة السابقة)".

وأضاف "الآن تنتظرنا مباراة أخيرة يجب أن ننهيها بأفضل نتيجة ممكنة" في إشارة الى مواجهة المضيف ليل.

سان جرمان يستعيد التوازن

وأنعش متز آماله في البقاء بفوزه الثمين على ضيفه أنجيه بهدف وحيد سجله الكاميروني ديدييه لامكيل زي في الدقيقة 50.

وصعد متز الى المركز الثامن عشر الذي يفرض على صاحبه خوض ملحق مع ثالث الدرجة الثانية، بعدما رفع رصيده إلى 31 نقطة بفارق الأهداف أمام سانت إتيان الذي تراجع الى المركز التاسع عشر قبل الاخير بخسارته أمام ضيفه رينس بهدف لإلياكيم مانغالا (12) مقابل هدفين للزيمبابوي مارشال مونيتسي (2) والمالي كاموري دومبيا (61).

وفشل بوردو في استغلال عاملي الارض والجمهور للفوز على ضيفه لوريان وسقط في التعادل وبقي في المركز الاخير برصيد 28 نقطة واقترب كثيرا من الهبوط الى الدرجة الثانية.

وتعود المرة الأخيرة التي هبط فيها بوردو الى الدرجة الثانية الى 31 عاما وتحديدا عام 1991 بسبب عجز مالي كبير جدًا في الميزانية. أما الهبوط السابق، لأسباب رياضية، فحدث ... قبل 31 عامًا أيضا، وتحديدا في عام 1960.

واستفاد تروا من خسارة سانت إتيان وضمن بقاءه في دوري الاضواء رغم خسارته امام ضيفه لنس بهدف لجوليان بيانكوني (14) مقابل ثلاثة أهداف للنمسوي كيفن دانسو (42) وأرنو كاليمويندو (45) وجوناثان كلوس (71).

واستعاد باريس سان جرمان البطل نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الثلاث الاخيرة والتي انتهت جميعها بالتعادل، عندما تغلب على مضيفه مونبلييه 4 صفر.

وحسم النادي الباريسي نتيجة المباراة في شوطها الأول بثلاثية بنكهة أرجنتينية حيث سجل ليونيل ميسي ثنائية هي الاولى في الدوري منذ انتقاله الى صفوف سان جرمان الصيف الماضي قادما من برشلونة الاسباني، في الدقيقتين السادسة و20، وأضاف مواطنه أنخل دي ماريا الثالث في الدقيقة 26.

وختم هداف الدوري كيليان مبابي المهرجان بهدف رابع في الدقيقة 60 رافعا رصيده إلى 25 هدفا في صدارة لائحة الهدافين.

وقال المدرب الارجنتيني لسان جرمان ماوريسيو بوكيتينو: "قدمنا مباراة جيدة، سيطرنا على مجرياتها بشكل جيد ولم تستقبل شباكنا أي هدف".