آخر التطورات

مجموعة فانتوم تيمبوس من رولز-رويس سيارة فريدة من الطراز الرفيع

أطلقت شركة رولز-رويس مجموعة فانتوم تيمبوس الجديدة من سياراتها الفارهة،بتصميمها المستوحى من الظواهر الفلكية الغامضة والزمن الذي اعتبره ألبرت أينشتاين، أحد أعظم العقول البشرية في التاريخ، أنه محض وهم.

إيلاف من بيروت: أطلقت شركة رولز-رويس مجموعة فانتوم تيمبوس الجديدة من سياراتها الفارهة،بتصميمها المستوحى من الظواهر الفلكية الغامضة والزمن الذي اعتبره ألبرت أينشتاين، أحد أعظم العقول البشرية في التاريخ، أنه محض وهم.


ويقول تورستن-مولر أوتفوش، الرئيس التنفيذي لشركة رولز-رويس موتور كارز: "لا يخفى على أحد أنّ الوقت قطار عابر لا ينتظر أحداً. لذلك نحن نديره ونراقبه ونحسب له ألف حساب ونقيس كل لحظة منه. ومع فانتوم تيمبوس، استطعنا ابتكار مساحة متحرّرة من كل تلك القيود، كما يتّضح من غياب الساعة المتعمّد. لا يتقيّد عملاء رولز-رويس بالزمن بل ينسون العالم الخارجي بكل ضغوطاته ومتطلباته.
بالتالي، تُعدّ فانتوم تيمبوس سيارةً مصمّمة لمن يرسمون ملامح العالم فيما يحجزون لأنفسهم مكانةً متميّزة في كوننا الفسيح. فهم يدركون أنّه بغض النظر عن مواهبنا وقدراتنا والفرص التي تسنح لنا، فجميعنا نملك هبة الوقت ونحن وحدنا القادرون على استغلال كل لحظة من حياتنا."

أصبحت رولز-رويس فانتوم، محطّ أنظار الجميع مع إطلاق مجموعة فانتوم تيمبوس الحصرية والنادرة. صُمِّم هذا الابتكار الخلاب من وحي الزمن وطريقة انسيابه من دون استئذان، وكيف يمكننا أن نوحي بأنّه توقّف هنيهةً. تضمّ المجموعة 20 سيارة فقط وقد تم بيعها كلّها لعملاء من حول العالم.
يتخلّل تصميم مجموعة فانتوم تيمبوس عدة مواضيع جَمالية وفكرية متعلقة بالوقت والكون، أبرزها ظاهرة فلكية نادرة تُدعى النجم النابض، والتي بقيت مجهولة للإنسان حتى العام 1967 وعُثر عليها في أعمق مساحات الفضاء (يقع أقرب ما تم اكتشافه حتى الآن على مسافة 280 سنة ضوئية أو ما يعادل 1680 تريليون ميل من الأرض). تُصدر هذه النجوم البيضاء شديدة السخونة إشعاعات كهرومغناطيسية في نبضات منتظمة للغاية، لتكون بذلك من أدق الساعات في الكون.

وفي فانتوم تيمبوس، تم تجسيد هذه القوة الطبيعية الهائلة كقطعة تزيّن بطانة السقف المرصعة بالنجوم المصممة ضمن برنامج بيسبوك والمؤلفة من إضاءة بالألياف الضوئية وتطريزات دقيقة تشكّل مجتمعةً بطانة سقف مرصّعة بالنجوم المشعّة.

من جهة أخرى، تم تجسيد "وهم" توقُّف الزمن من خلال غاليري "جمود تدفق الوقت". يزيّن هذا العمل الفني المميّز اللوحة الأمامية التي أُزيلت الساعة منها عمداً للإشارة إلى تحرّر العملاء من الزمن وقيوده. تم استخدام قطعة ألمنيوم واحدة لصنع 100 عمود فردي يمثّل فترة 100 مليون سنة من دوران النجم النابض. كما أنّ كل عمود مؤكسد باللون الأسود ومصقول يدوياً ليعكس الضوء. تأمّل بنية العواميد جيداً وسيتراءى إليك أنّها تتموّج وتنثني بالرغم من صلابتها.

يمكن العثور على وصف للغاليري على لوحة منقوشة في الصندوق الأمامي للسيارة مع اقتباس للعالِم ألبرت أينشتاين يقول: "التمييز بين الماضي والحاضر والمستقبل ما هو إلا محض وهم".
علاوة على ذلك، يَظهر نمط دائري ملتوٍ من النجوم على الجزء الداخلي من الأبواب. تضمّ بطانة الأبواب مئات التخريمات المضاءة، وتزداد رونقاً مع التخريمات الإضافية في الجلد المتباين لتضيف المزيد من العمق والتفاصيل على التصميم وتوحي بمنظر الفضاء الشاسع حتى عندما لا تكون مضاءة.

أما التصميم الخارجي لمجموعة فانتوم تيمبوس فيمتاز بطلاء خاص جديد بلون الأزرق الكايروس، حيث تم ابتكاره ليجسّد عتمة الفضاء وغموضه. ويحتوي الطلاء على رقائق ميكا الزرقاء الشبيهة بالجواهر والتي تتلألأ وتبرق عندما تعكس الضوء لتجسّد بذلك نجوم الفضاء. يبرز هذا التأثير بشكل أوضح بالتباين مع تفاصيل خارجية باللون الأسود.

يزيّن مجسّم روح السعادة الذي أطفأ شمعته الـ110 غطاء محرّك فانتوم تيمبوس، إذ يحمل تاريخاً وموقعاً فريداً له أهمية خاصة بنظر المالك. يمكن نقش تاريخ وموقع زفاف العميل أو ولادة طفله أو حتى نجاحه في العمل ليكون مذكّراً سرمدياً على قاعدة المجسّم الأسطوري.

وقد تم أيضاً تصميم أكسسوار مميّز ليرافق المجموعة. فقد أضيف عنصر استثنائي من وحي المجموعة على صندوق المشروبات الشهير من رولز-رويس حيث تزيّنت الطاولة بعمل فني مطلي باليد يجسّد النجم النابض، وتحتها صندوق المشروبات الذي يضمّ قوارير حرارية لتبريد المشروبات والكافيار مع أربعة كؤوس تم ترتيبها لتحاكي شكل أسطوانات محرك V12 بالإضافة إلى ملعقة كافيار فاخرة بعرق اللؤلؤ.
ونظراً للقيود المستمرة على السفر وصعوبة الاجتماع وجهاً لوجه لدى الوكلاء، ابتكرت رولز-رويس عرضاً بتقنية الواقع الافتراضي لطرح فانتوم تيمبوس، حيث يمكن ولوجه عبر تطبيق غوغل كاردبورد. يأخذ العرض عملاء رولز-رويس في جولة بانورامية ممتعة لرؤية التصميم الداخلي والخارجي للمجموعة بالوقت الذي يناسبهم أينما كانوا حول العالم.

واختتم تورستن-مولر أوتفوش، الرئيس التنفيذي لشركة رولز-رويس موتور كارز قائلاً: "يُعتبر طراز فانتوم فخر إنتاجنا، لذلك يسرّنا للغاية إطلاق مجموعة سيارات من هذا الطراز الذي يعشقه عملاؤنا. لقد وسّعنا مصادر إلهامنا مع فانتوم تيمبوس، والتجأنا إلى الزمن والفضاء البعيد وعالِم الفيزياء النظرية الذي غيّر نظرتنا للكون ومكاننا فيه. ويبرهن نفاد السيارات البالغ عددها 20 على وجه السرعة أنّ هذه المواضيع تهمّ عملاءنا حول العالم وتلفت انتباههم."