آخر التطورات

وزيرة بريطانية تصل الخرطوم الأربعاء وسط أزمة سياسة غير مسبوقة

تصل وزيرة الشؤون الأفريقية البريطانية، فيكي فورد، إلى السودان الأربعاء المقبل، وسط أزمة سياسية وصلت ذروتها بين أطراف الفترة الانتقالية بالبلاد. الخرطوم:التغيير وقال المبعوث البريطاني الخاص للسودان وجنوب السودان، روبرت فيروزر، إن الوزيرة ستجري عدداَ من اللقاءات  مع رئيسي مجلسي السيادة والوزراء، للتباحث حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين. واستقبل رئيس مجلس …

تصل وزيرة الشؤون الأفريقية البريطانية، فيكي فورد، إلى السودان الأربعاء المقبل، وسط أزمة سياسية وصلت ذروتها بين أطراف الفترة الانتقالية بالبلاد.

الخرطوم:التغيير

وقال المبعوث البريطاني الخاص للسودان وجنوب السودان، روبرت فيروزر، إن الوزيرة ستجري عدداَ من اللقاءات  مع رئيسي مجلسي السيادة والوزراء، للتباحث حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

واستقبل رئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبد الفتاح البرهان،  اليوم الاثنين، السفير البريطاني بالخرطوم، جيلز ليفر، والمبعوث الخاص للحكومة البريطانية للسودان وجنوب السودان روبرت فيروزر.

وبحسب إعلام مجلس السيادة، فقد أكد البرهان حرص والتزام الحكومة بمكوناتها المختلفة بالعمل على إنجاح الفترة الانتقالية، وصولاَ إلى انتخابات حرة ونزيهة تفضي لحكومة مدنية منتخبة.

غير أن تأكيدات البرهان، للمسؤولين البريطانيين، تُناقض دعوته لحل الحكومة الانتقالية، قبل نحو أسبوعين، وتعطيل اجتماعات مجلس السيادة الانتقالي. فضلاً عن سماحه لموالين للمكون العسكري بإقامة اعتصام على مرمى حجر من القصر الرئاسي بالخرطوم.

من جانبه، ونوه السفير البريطاني بالخرطوم،  إلى أن اللقاء تناول سبل دعم وتعزيز وتطوير العلاقات في المجالات الأمنية، خاصة التعاون بين القوات المسلحة السودانية والبريطانية، وتبادل الخبرات والتجارب بين الجانبين.

فيما اعتبر المبعوث الخاص البريطاني للسودان وجنوب السودان، تأكيدات البرهان بالعمل على دعم وإنجاح الفترة الانتقالية مهمة.

وأعرب المبعوث البريطاني، عن أمله في انضمام زعيمي الحركة الشعبية ـ شمال وحركة جيش تحرير السودان، عبد العزيز الحلو وعبد الواحد محمد نور رئيس، لمسيرة السلام في السودان.

وأضاف أن اللقاء تناول الحوار الاستراتيجي السوداني والبريطاني، مؤكدا اهتمام بلاده وحرصها على بناء علاقات ثنائية متطورة لمصلحة الشعبين.